الدكتور مجدي الحسيني يكتب: خمس خطوات تحقق حلم الشراقوه في السيولة المرورية

السبت 12 نوفمبر 2016 08:58:44 صباحاً

نظرا للزيادة السكانية الكبيرة التي شهدتها محافظة الشرقية عامة ومدينة الزقازيق خاصة، إضافة لتكدس المصالح الحكومية في مناطق معدودة بالمدينة والطفرة الهائلة في أعداد السيارات بالمدينة هذه الزيادة في الوقت الذي لم تزد فيه المحاور المرورية بالمدينة خلال الثلاثين عام الماضية ومازالت الكثير من الأحياء بالمدينة تخلو من أي محاور مرورية علي الإطلاق. 

 

ولذا فإننا نتقدم بهذا المقترح البسيط والذي قد يساهم في توفير السيولة المرورية اللازمة داخل المدينة ومن ثم تخفيض زمن الرحلة داخل المدينة وخفض إنبعاث عوادم السيارات الضارة بالمدينة  وبالتالي توفير الوقت والمال والصحة والبيئة الصحية السليمة للمواطن الشرقاوي وإعادة تخطيط المدينة بشكل سليم.

 

ويقوم تنفيذ هذا المقترح علي خمسة مراحل تستمر المرحلة الأولي سنة واحدة والمراحل التالية من سنة واحدة حتى خمسة سنوات كحد أقصي بحيث لا يزيد تنفيذ هذا المقترح عن عشرة سنوات حتى يستطيع المواطن أن يشعر بآثاره السريعة، ويتزامن هذا التطوير مع افتتاح الأنفاق المزمع إنشاؤها بالمدينة وكذلك المحاور المرورية الجديدة. ويعتمد هذا المقترح علي خلق محاور مرورية جديدة وتعظيم الاستفادة من المحاور القائمة وإيجاد أماكن لانتظار السيارات بكافة صورها وكذا إقامة ميناء بري بمدينة الزقازيق يعمل على استيعاب كافة أساطيل النقل الثقيل المارة بالزقازيق وتقديم الخدمات اللازمة لها وتحويلها إلي خارج المدينة إضافة إلي توفير فرص عمل وخلق متنزهات ومساحات خضراء داخل كردون المدينة مما يساعد علي خلق شكل حضاري جديد للمدينة يتواءم مع الألفية الثالثة والقرن الحادي والعشرون.

 

المرحلة الأولي:-

 

- مراجعة مساحة الرصيف في المسافة من مدرسة الزقازيق الثانوية حتى شارع أبو الريش لزيادة عرض الشارع.

- تعديل خط التنظيم لزيادة عرض الشارع في المسافة من استراحة السيد المحافظ حتى مديرية الطب البيطري مرورا بمركز البحوث البيطرية وكذلك أمام السنترال بمحاذاة مبنى المحافظة وقصر الثقافة.

- استكمال إقامة جدار دبش رأسي للكورنيش في المسافة من كوبري المحافظة حتى كوبري عرابي من ناحية القادم من الجامعة إسوة بباقي أجزاء الكورنيش من القناطر التسعة حتى كوبري المحافظة مما يتيح عرض إضافي وقدره 4 م لنهر الطريق.

- زيادة عرض كوبري المحافظة وكوبري عرابي بواقع حارة واحدة من الجانبين.

- ضرورة طرح مناطق متعددة من المدينة لاستغلالها كجراجات متعددة الطوابق ومحلات تجارية ووحدات إدارية وتطرح بنظام BOT.

- ضرورة توفير بديل لمصنع الزيوت والصابون خارج الكتلة السكنية وتخصيص أرضه كميناء بري لمحافظة الشرقية يساهم في وضع المحافظة علي الخريطة الاقتصادية المصرية وخلق فرص عمل جديدة علي أرض المحافظة.

- إعادة تخطيط ميدان عرابي وشارع الجلاء (الجناين) لصالح تيسير السيولة المرورية.

البدء في المرحلة الأولي  لمشروع توسعة شارع الجناين علي عدة مراحل تبدأ أولا بإختزال الحديقة وتنتهي بإزالة المنشآت القائمة.

 

المرحلة الثانية:-

 

- إزالة المنشآت من كوبري الجامعة حتى كوبري الإسكان وضم المساحة إلي الطريق وتخصيص مساحة كممشي ومتنزه لأبناء المحافظة ونقل المنشآت الحلية لأماكن أخرى.

- التفكير في إقامة محور مروري جديد يربط بين حي الزهور وكفر أبو حسين عبر مزلقان سكة حديد.

- ضرورة التفكير في افتتاح محور مروري جديد يربط بين شارع النقراشي وشارع البحر عبر كفر معوض لتعويض قصر السير بشارع مدرسة الزقازيق الثانوية إلي اتجاه واحد.

- ضرورة إيجاد محور مروري يصل شارع وادي النيل بشارع ترعة الوادي لتخفيف العبء علي طريق هرية الجديد.

- افتتاح محور مروري جديد من موقف المنصورة حتى طريق بنايوس البحر عبر طريق المقابر بعد استكمال ردم أو تغطية المصرف الموجود هناك لاستيعاب الكثافات المرورية القادمة من داخل وخارج المدينة والمتجهة إلي طريق بنايوس، كفر الحمام، مشتول.

-  البدء في استكمال طريق مصرف الغشام لربط منطقة الجامعة بطريق المنصورة دون المرور بوسط المدينة.

 

المرحلة الثالثة:-

 

-  إزالة المنشآت من كوبري الري حتى كوبري عرابي وإضافة المساحة الجديدة إلي الطريق مع الحفاظ علي تخصيص مساحة كممشي ومتنزه لأبناء المحافظة ونقل المنشآت الحالية لأماكن أخرى.

-  إنشاء نفق أسفل مزلقان طريق جامعة الأزهر مع ضرورة وجود محور مروري جديد (طوارئ) موازي للسكة الحديد من البر الآخر للجامعة.

-  الانتهاء من مجمع المواقف الكائن بجوار كوبري الجامعة.

-  ضم قطعة الأرض الخلفية لمدرسة الناصرية الابتدائية الإعدادية المشتركة إلي المدرسة عن طريق الشراء بمعرفة الأبنية التعليمية أو مجلس الأمناء أو صندوق الخدمات حتى يتسنى فتح باب خلفي للمدرسة يفتح علي تقسيم الحرية لتخفيف العبء علي شارع اللواء عبد العزيز علي.

 

المرحلة الرابعة:-

 

-  افتتاح المرحلة الأولي من الجراجات المتعددة الطوابق.

-  افتتاح المرحلة الأولي من الميناء البري ومجمع المواقف وساحة الرحلات بخلاف مساحات التخزين والتموين.

-  استكمال القوس الشمالي والغربي لمدينة الزقازيق لاستيعاب حركة مرور النقل الثقيل خارج المدينة.

- افتتاح طريق مصرف الغشام الجامعة لربط منطقة الجامعة بطريق المنصورة دون المرور بوسط المدينة.

 

المرحلة الخامسة:-

 

-  إزالة المنشآت من كوبري مستشفي الجامعة حتى كوبري الري وضم هذه المساحة إلي الطريق مع الحفاظ علي تخصيص مساحة كممشي ومتنزه لأبناء المحافظة مع تعويض أصحاب المنشآت الحالية التعويض المناسب.

-  افتتاح شارع الجناين بعد إزالة كافة المنشآت الموجودة الجزيرة الوسطي وحصر عرضها علي حوالي مترين فقط لا غير.

-  استكمال شارع الجناين من نهايته الحالية حتى منطقة القناطر التسعة ليلتقي مع شارع ترعة المسلمية بعد ردمها وتحولها إلي محور مروري جديد يصل بين المنطقتين مباشرة. 

- استكمال كافة منشآت الميناء البري وافتتاحه للتشغيل بكامل طاقته التشغيلية. 

 

وبعد فإن هذه بعض المقترحات البسيطة والتي رأينا أنها قد تساعد في تخفيف حدة الكثافات المرورية وتساهم في سيولة حركة السيارات داخل المدينة مع رفع كفاءة الطرق والمحاور المرورية بمدينة الزقازيق وإعادة تخطيط المدينة بصورة عصرية لاستقبال القرن الواحد والعشرون.

 

أ.د. مجدي الحسيني عليوه

أستاذ العلاج الطبيعي

 بجامعة الزقازيق