«بالكهرباء والزيت المغلى» .. أسرار قتل وتعذيب طفلة على يد خالتها وزوجها

الأربعاء 15 يونيو 2022 10:44:00 مساءً

متابعات - رانيا الشوبكى

لم تكن الطفلة "ملك" تعلم أن تهديدها لخالتها وزوجها بالمخدرات التي رأتها في الدولاب سيكتب السطر الأخير في حياتها، وأنهما سينهيا حياتها؛ خوفًا من افتضاع أمرهم في تجارة المواد المخدرة.

 

قبل عامين استيقظت المجني عليها من نومها فجأة، ترجلت نحو المطبخ لشعورها بالعطش وخلال سيرها وجدت خالتها وزوجها يخبئان مخدرات في دولاب غرفتها، فصاحت في وجههما "هبلغ على اللي شوفته".

 

المجني عليها كانت تجلس رفقة خالتها وزوجها في منطقة القطامية بعد أن هجرها والدها وتزوج من أخرى وسجنت والدتها في قضية مخدرات، ظلت صاحبة الـ 13 عامًا لا تعلم بتجارة المتهمين في المخدرات وانكشف لها الأمر بالصدفة.

 

عفوية الطفلة في تهديد المتهمين بمحادثة الشرطة عنهما كانت بادرة تفكير الآخرين في التخلص منها؛ رعبًا من زجهما بالسجن، فكرا في خطة ترحل بها المجني عليها عن الدنيا وتظل تجارتهما مستمرة دون أي وعيد من أحد.

 

استعان القاتل وزوجته بثالث وربطوا الفتاة على كرسي وبدأوا في التناوب على تعذيبها، أحضروا كابل كهربائي وصعقوها حتى تجمدت، وسكبوا عليها زيت مغلي. لم يكفوا جاء أحدهم بقطعة "قماشة" وكتم أنفاسها حتى لفظت أنفاسها الأخيرة .

 

صوت تعذيب الفتاة لمدة 30 دقيقة كان ملفتًا للجيران، صارع أحدهم وأبلغ الشرطة وحضرت قوة من القسم على الفور.

 

وجد رجال الأمن جسد الطفلة موصود بالحبال وواضح على وجهها آثار تعذيب بالكهرباء وحرق في مناطق متفرقة من جسدها، وجهها ضارب الإصفرار وجفنيها منغلقتين حتى آخرهما وصلة الضرب التي تابعها المتهمين بحقها.

 

ضبطت الشرطة خالة الطفلة وزوجها وثالث من داخل الشقة قبل محاولتهم التخلص من طفلة، وأحالتهم للنيابة التي أمرت بحبسهم على ذمة التحقيقات.

 

وبعد نحو 15 شهرًا من التحقيقات أحالت النيابة المختصة ربة منزل وزوجها وثالث إلى محكمة الجنايات العاجلة، لاتهامهم بقتل طفلة وتعذيب بالزيت المغلي بالقطامية فى القضية رقم 384 لسنة 2021 جنايات القطامية، المقيدة برقم 25 لسنة 2021 کلی القاهرة الجديدة.

 

وأصدرت محكمة جنايات القاهرة اليوم الأحد حكمًا بإحالة المتهمين إلى فضيلة المفتي؛ لأخذ الرأي الشرعي.