السامرى لغز الألغاز

الخميس 30 أبريل 2020 06:12:21 مساءً

بعد معجزة انشقاق البحر بالعصا ونجاة بنى اسرائيل وغرق فرعون وجنوده أمام أعينهم، واعد موسى ربه هو وسبعين من قومه اربعين ليلة لكتابة الألواح والشريعة التوراتية، وخلى هارون أخوه يخلفه هو كان قايل لهم تلاتين ليلة بس، وهنا ظهر السامرى، وجمع منهم الدهب اللى أخدود من المصريين، وصنع لهم عجل وقال لهم ياجماعة هو ده الإله اللى موسى رايح يقابله بس هو نسى!! وأمرهم بعبادته فعبدوه رغم محاولات هارون.

 

سيدنا موسى ربنا قاله وهو عالجبل لكن لما راح وشاف فعلا غضب جدا والألواح وقعت انكسرت من إيده وعنف أخوه هارون، وأمر قومه عشان يتوبوا يقتلوا بعض حتى يتوب الله عليهم، ثم واجه السامرى وحطم العجل ونسفه فى اليم نسفا  .

 

دى ملخص القصة فى القرآن، العجيب فيها كتير.. أولا اسم السامرى بالعبرية شومير من الحفظ والحراسة حتى يقال انه أحد كبار الكهنة ( حفظ العقيدة الوثنية) ، وبالعربية «سامر»  أو الساهر أيضا تلتقى مع معنى الحراسة وده بيفسر سرعة الاستجابة لقدراته .

 

ثانيا رد فعل سيدنا موسى مع السامرى كان عجيب، يعنى ألقى الألواح وانكسرت وبها شريعة الله، وعنف أخوه أمام قومه، وأمر قومه أن يقتلوا أنفسهم، طيب صاحب الجريمة بكل هدوء .

 

سيدنا موسى يقوله ( ما بالك ياسامرى؟)، وحتى العقاب إن لك فى الحياة أن لا مساس، عجيب لدرجة ان في علماء قالوا ده هو الدجال .

 

ثالثا جملة قبضت قبضة من أثر الرسول السامرى، معظم التفاسير قالت رأى فرس تخضر الأرض تحت آثار أقدامه فعرف إن ده ملاك أو جبريل، فأخذ حفنة من هذا الأثر ونثره على العجل الذهب فبقى له صوت (خوار) وتفاسير قالت لاء بقى عجل حقيقى له جسد .

 

طبعا في طائفة من اليهود اسمها (السامرية) تقريبا فى فلسطين والأردن ليس لهم اى علاقة بالسامرى اللى تحدثنا عنه .

 

بالمناسبة الألواح والتوراة والصحف التى أنزلت جميعا على موسى مازلت أبحث عن الفرق بينهم بس فى محتواها وليس تعريفهم أو توقيتهم .

 

قصة السامرى خطيرة لدرجة ان علماء كتير قالوا إنه من المنظرين أى المخلدين للوقت المعلوم .

 

فعلا القرآن كله روعة واعجاز وفيه تبيان لكل شئ بس نقرأه بتمعن وفهم ده احنا اما يجيبوا فاتورة ولا وصل كهربا بنحفظه صم  .