ملكة جمال المغرب تعتذر عن إساءتها للمصريات: لم أقصد التعميم.. ومصر بلد عزيزة

الجمعة 16 أكتوبر 2020 07:54:00 مساءً

اعتذرت ابتسام مومنى ملكة جمال المغرب، بعد ردود الأفعال غاضبة التى شنها رواد التواصل الاجتماعى بعد إساءاتها لسيدات مصر، وذلك بعد إيقاف حفل المطرب المغربى سعد لمجرد فى مصر، لاتهامه فى عدة قضايا اغتصاب بالعاصمة الفرنسية باريس.

 

ونشرت إبتسام مومنى ملكة جمال المغرب، عبر ستورى حسابها بموقع إنستجرام: "سعد لمجرد فنان مغربى وعربى وعالمى وللأن القضية مجرد تهمى لم يثبت شيء عليه فالذين أخذوا قرار حملة منع داخلو الفن والأمور الشخصية وأنا كونى فنانة مغربية وتقديرا لفنه وقفت مع الحق لأنه هاجموه بدون أي سبب وأكيد البعض لا " لا أعمم"، هو كونوا فنان الصف الأول والمغرب لأنه كلنا بنعرف جمهور سعد في كل الوطن العربى ما شاء الله فلازم يحترموه".

 

وأضافت: "مصر بلد شقيقة وعزيزة هي ونساءها وشعبها على قلوبنا واحترمها هي بلاد الثقافة والحضارة فأن قصدت الجزء البسيط الذين هاجمو المغرب وبناتها وأنا أكيد لم أكون أقصد التعميم لأن التعميم لغة الجهلاء".

 

وتابعت:"أعرف أن هذا شيء لصالحى ولكن أنا لم أريد هذه المخاصمة بين الشعوب في مواقع التواصل الاجتماعى وخصوصا شعبين يحبون بعض، لذلك أنا أوضحت رأيى وموقفى من الموضوع وشكرا".

 

يشار أن ابتسام، كانت كتبت عبر خاصية الاستورى على صفحتها بإنستجرام: "يعنى أنتم مفكرين الفنان سعد لمجرد رح ينزل فى الحفل يتحرش ببناتكم وهما مثل الرجال"، كما نشرت صورة عبر خاصية الأستورى للفنان الكبير أحمد عبد العزيز وكتبت عليها: "المصريات اللى هيتحرش بيهم سعد لمجرد ".

 

وعلى مدار الأيام القليلة الماضية، شن جمهور السوشيال ميديا، حملة كبيرة ضد الفنان سعد لمجرد، عقب إعلان إحدى الشركات عن تنظيم حفل له فى مصر، ومع هذا الإعلان، انتشرت العديد من التغريدات بشأن الاتهامات الموجهة للفنان المغربى، وقضية الاغتصاب التى لا يزال التحقيق فيها جاريا، وأمام هذا، رأى المشاركون فى الحملة الرافضة لقيام حفل سعد لمجرد، ضرورة إلغائه لحين البت قضائيا بالحكم فيها وحصوله على البراءة.