جريمة عائلية في الزقازيق.. أسرة تشترك فى قتل مسنة لسرقة مصوغاتها

الخميس 15 أكتوبر 2020 05:40:00 مساءً

كشف قطاع الأمن العام بقيادة اللواء علاء الدين سليم مساعد وزير الداخلية لقطاع الأمن العام، لغز العثور على جثة مسنة مقتولة بأنبوبة غاز، ومخنوقة داخل غرفة نومها في منزلها بالشرقية، تبين أن 5 أشخاص من أسرة واحدة، وراء الجريمة لسرقة مصوغاتها.

 

وذكرت تحريات قطاع الأمن العام، أنه تبلغ لمركز الزقازيق بأمن الشرقية، بوفاة ربة منزل "67 سنة مُقيمة بدائرة المركز"، والعثور على جثتها مسجاة بغرفة نومها بالشقة سكنها، وسرقة مشغولاتها الذهبية، توصلت تحريات فريق البحث المُشكل برئاسة قطاع الأمن العام، وبمشاركة مفتشي القطاع وضباط إدارة البحث الجنائي، إلى أن وراء ارتكاب الواقعة، كهربائي وزوجته وشقيقتها وصديقه وزوجته.

 

وعقب تقنين الإجراءات، تم استهدافهم بمأمورية برئاسة قطاع الأمن العام أسفرت عن ضبطهم، بمواجهتهم بما توصلت إليه التحريات، أقروا بها واعترفوا تفصيليا بارتكابهم الواقعة.

 

وقررت المتهمة الرابعة، أنه نظرا لترددها على المجني عليها لمساعدتها فى أعمال المنزل، وعلمها باحتفاظها بمصوغات ذهبية، اتفقت مع باقى المتهمين على قتلها بدافع سرقة مصوغاتها الذهبية.

 

وأضافت المتهمة، بقيامها بتاريخ الواقعة بالتوجه لمنزل المجنى عليها، بزعم طلب مساعدتها ماديا، وحال تأكدها من تواجدها بمفردها بالشقة، واستغراقها فى النوم، قامت بالنزول تاركة باب الشقة مفتوح، فقام المتهمان الأول والثالث بالدلوف لداخلها.

 

وتعدى الأول على المجني عليها بالضرب باستخدام موقد غاز صغير، محدثا ما بها من إصابات، وبكتم أنفاسها باستخدام طرحتها، فأودى بحياتها، ثم قاما بالاستيلاء على مصوغاتها الذهبية وهاتفها المحمول، فى حين قامت وباقى المتهمات بمراقبة المنزل أثناء ارتكابهم الواقعة.