أول قطة فى بريطانيا تصاب بكورونا بعد التقاط العدوى من أصحابها

الاثنين 27 يوليو 2020 09:16:00 مساءً

كشف مسئولو الصحة في بريطانيا أن قطة هي أول حيوان في بريطانيا يتم تشخيصه بكورونا وقد التقطت عدوى الفيروس التاجي من أصحابها وليس العكس، وأكد المسئولون أن القطة ومالكيها تعافوا بالكامل ولم ينتقل الفيروس إلى حيوانات أخرى او أشخاص في الأسرة، بحسب ما ذكرت جريدة "دايلي ميل" البريطانية.

 

وهذه ليست المرة الأولى التي يظهر فيها اختبار إيجابي لحيوان بمرض كوفيد 19، حيث توفي أول كلب في العالم يصاب بالفيروس التاجي بعد أن أعلن أنه تعافى من المرض وعاد إلى منزله في هونج كونج.

 

وتم التأكد من إصابة القطة بفيروس كورونا بعد اختبارها في مختبر وكالة صحة الحيوان والنبات ( APHA) في ويبردج يوم الأربعاء الماضي.

 

وقال مسئولو الصحة إنه لا يوجد دليل يشير إلى تورط الحيوان في نقل المرض إلى أصحابه.

 

وأضافوا أنه لا يوجد أيضًا دليل على أن الحيوانات الأليفة قادرة على نقل الفيروس إلى الناس.

 

تنصح منظمة الصحة العامة في إنجلترا الناس بغسل أيديهم بانتظام، بما في ذلك قبل وبعد الاتصال بالحيوانات.

 

وقالت كبيرة المسؤولين البيطريين كريستين ميدلمس: "أكدت الاختبارات التي أجرتها وكالة صحة الحيوان أن الفيروس المسؤول عن Covid-19 تم اكتشافه في قطة أليف في إنجلترا."

 

وهذا حدث نادر جدًا حيث تم اكتشاف الحيوانات المصابة حتى الآن ولا تظهر إلا علامات سريرية خفيفة وتتعافى في غضون أيام قليلة.

 

وأضافت 'لا يوجد دليل يشير إلى أن الحيوانات الأليفة تنقل الفيروس مباشرة إلى البشر.. سنستمر في مراقبة هذا الوضع عن كثب وسنقوم بتحديث إرشاداتنا لأصحاب الحيوانات الأليفة في حالة تغير الوضع.

 

قالت إيفون دويل ، المديرة الطبية في الصحة العامة في إنجلترا: "تم تشخيص القط الأليف في البداية بواسطة طبيب بيطري على أنه مصاب بفيروس هربس القطط، وهو عدوى تنفسية شائعة للقطط، ولكن تم اختبار العينة أيضًا بحثًا عن كورونا كجزء من برنامج البحث.

 

وأكدت عينات المتابعة التي تم اختبارها في مختبر APHA في ويبردج أن القطة مصابة أيضًا بكورونا.

 

وقد أبلغت المنظمة العالمية لصحة الحيوان بهذه الحالة بما يتماشى مع الالتزامات الدولية.