وزير التعليم العالي ورئيس جامعة الزقازيق يفتتحان أول مستشفى متخصص لعزل الأطفال مصابى كورونا

الأحد 12 يوليو 2020 08:20:00 مساءً

مها أبو جبل

افتتح الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، والدكتور عثمان شعلان رئيس جامعة الزقازيق، اليوم عبر تقنية الفيديوكونفرانس، مستشفى العزل الجديد وأول مستشفى عزل متخصص للأطفال بقطاع صيدناوي بالمستشفيات الجامعية بعد تجهيزهما لعزل الحالات المصابة بفيروس كورونا المستجد كوفيد –19 .

 

جاء ذلك تنفيذاً لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي  رئيس الجمهورية بزيادة عدد مستشفيات العزل الجامعية.

 

وخلال الإفتتاح، استمع الدكتور خالد عبدالغفار لشرح تفصيلي عن استعدادات مستشفى العزل الجديد ومستشفي عزل الأطفال ودعمهما بالأجهزة الطبية اللازمة لإستخدامهما كمستشفيات لعزل الحالات التي تثبت إيجابية إصابتها بفيروس كورونا، حيث أشاد بالمجهودات المبذولة من مستشفيات جامعة الزقازيق للمساهمة في مواجهة تداعيات إنتشار الفيروس بإستغلال جميع الإمكانيات و الخبرات الطبية المتاحة منذ بدء الأزمة حتي الأن.

 

واستعرض الدكتور عثمان شعلان رئيس الجامعة تجهيزات مستشفي العزل الجديد والمكون من 6 طوابق، ويضم عدد 280 سرير منها 60 سرير عناية مركزة ، بالإضافة إلى توفير 30 جهاز تنفس صناعي، و4 غرف عمليات مجهزة لحالات كورونا، كما تم تجهيز المستشفى بكافة الأجهزة الطبية اللازمة لرعاية مصابي كورونا من أجهزة أشعة عادية وأشعة موجات صوتية، وأشعة إيكو القلب متنقلة، وجهاز قسطرة للقلب مخصص لحالات كورونا، وجهاز أشعة مقطعية متطور، بالإضافة إلى ماكينة غسيل كلوي صناعي مزودة بمحطة مياه متحركة للغسيل الكلوي لحالات الكورونا.

 

قال الدكتور عثمان شعلان، أنه تم تجهيز أول مستشفى متخصص لعزل حالات الأطفال إيجابي الإصابة بفيروس كورونا وتقديم الرعاية الطبية والعلاجية اللازمة لهم طبقاً لأحدث بروتكولات العلاج الموصي بها من وزارة الصحة المصرية ومنظمة الصحة العالمية، حيث يضم المستشفى عدد 13 سرير عناية مركزة للأطفال وحضانات لإستقبال الأطفال حديثي الولادة من أمهات مصابات بكورونا، فضلاً عن توفير أطقم طبية متخصصة وكافة المستلزمات الطبية والأدوية اللازمة لتقديم رعاية طبية متكاملة للأطفال مصابي كورونا.

 

وأكد «شعلان» أنه تنفيذاً لتعليمات وتوجيهات المجلس الأعلى للجامعات لمواجهة جائحة كورونا، تم رفع حالة الإستعدادات القصوى وإتخاذ كافة الإجراءات والتدابير الإحترازية بالمستشفيات الجامعية، مشيراً إلى أنه تم تجهيز عدد من المستشفيات الجامعية "مستشفى الباطنة، مستشفى الإقتصادي، مستشفى القلب والصدر" للمساهمة في مواجهة تداعيات الأزمة وذلك في إطار الشعور بالمسئولية المجتمعية والدور الوطني للجامعة إلي جانب الدور التعليمي والبحثي المتميز لها .

 

أوضح رئيس الجامعة  أنه تم فحص عدد 6731 حالة بالمستشفيات الجامعية منذ بدء أزمة إنتشار فيروس كورونا المستجد حتى الأن، بالإضافة إلى تقديم الرعاية الصحية والعلاجية اللازمة لمن يثبت إيجابية إصابتهم بالفيروس سواء  داخل مستشفيات العزل او من خلال متابعة الحالات بالعزل المنزلي، لافتاً إلى أنه تم تعافي عدد 244 حالة وخروجهم بعد تلقى العلاج اللازم لهم.

 

وحرص رئيس جامعة الزقازيق علي إلتقاط صورة تذكارية مع الفريق الطبي وطاقم التمريض من العاملين بمستشفى القلب والصدر ومستشفي الأطفال، حيث قدم لهم الشكر والتقدير علي شعورهم بالواجب الوطني وتضحياتهم الغالية في سبيل تقديم رعاية طبية وعلاجية لائقة ومتميزة للمرضى مصابي فيروس كورونا .

 

حضر الافتتاح، الدكتورة ميرفت عسكر نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث، والدكتور عبدالمنعم نافع المشرف علي قطاع التعليم والطلاب، والدكتور رمضان نافع مستشار رئيس الجامعة لشئون إدارة المستشفيات الجامعية والشئون الوقائية ومكافحة العدوى، والدكتورعبدالسلام عيد رئيس مجلس إدارة المستشفيات الجامعية وعميد كلية الطب، والدكتور وليد ندا المدير التنفيذي للمستشفيات الجامعية، والدكتور محمد ولاء مدير مستشفي القلب والصدر، والدكتور وسام عبدالمنعم مدير مستشفى الأطفال.

 

صور اخرى