عاشروها كرها.. سيدة تروي تفاصيل تعرضها للاعتداء 180 دقيقة على يد 3 أشخاص

الأحد 19 أبريل 2020 01:49:00 صباحاً

تواصل النيابة العامة، التحقيق، في واقعة تعرض فتاة للاغتصاب على يد 3 أشخاص داخل شقة بمنطقة بولاق الدكرور، واستعجلت النيابة تقرير الطب الشرعى الخاص بالضحية، وتحريات المباحث النهائية بشأن الواقعة.

 

وقالت مصادر مطلعة على التحقيقات، إن النيابة العامة، فى انتظار وصول التقرير الطبي الخاص بالضحية، والتحريات النهائية بشأن الواقعة، وسوف تحيل المتهمين للمحاكمة الجنائية بتهمة الخطف والاغتصاب وحيازة أسلحة نارية وبيضاء بدون ترخيص خلال أيام.

 

وأفادت تحريات المباحث، التي جرت تحت إشراف اللواء طارق مرزوق، مساعد أول وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة، واللواء محمود السبيلي، مدير الإدارة العامة للمباحث، أن المتهمين اعترضوا طريق المجنى عليها أثناء استقلالها سيارة "أوبر"، وخطفوها واحتجازوها داخل شقة، واغتصبوها على مدار 3 ساعات حتى حضرت الشرطة وألقت القبض عليهم.

 

ناقشت القوات الضحية وكشفت عن تفاصيل الحادث الأليم الذى تعرضت له قائله: "أنا كنت راكبة العربية.. وفوجئت بـ 3 أشخاص اعترضوا الطريق بتاعنا وكان معاهم أسلحة بيضاء ونارية.. وخطفوني أنا والسائق، واحتجزونا داخل شقة ببولاق الدكرور.. وبعدين ضربوا السائق، وتركوه يهرب.. أنا بعد كدة فوجئت بالمتهمين قاموا بربطي واغتصابي واحد تلو الآخر على مدار 3 ساعات متواصلة.. وفضلت معاهم لحد ما المباحث جت وقبضت عليهم".

 

ذكرت أن بداية الواقعة كانت بورود بلاغ من شاب يعمل سائقا في "أوبر"، لقسم شرطة بولاق الدكرور، حيث أقر في محضر الشرطة، بقيام 3 أشخاص باستيقافه، والتعدي عليه بالضرب، وتهديده بسلاح أبيض، وخطفه وجارته، التي كانت معه بالسيارة إلى شقة سكنية، وتعدوا عليه بالضرب، وصرفوه بينما احتجزوا جارته.

 

بمجرد تلقى البلاغ، وبعد دقائق معدودة، تحركت قوة من وحدة مباحث بولاق الدكرور، وإدارة البحث الجنائى بالجيزة، إلى مكان البلاغ، وأمكن تحديد الشقة، وجرى استئذان النيابة العامة، حيث داهمت القوات الشقة، وعثرت على شاب يعاشر السيدة "الضحية"، وتبين أنها في حالة إعياء، بسبب تعرضها للاغتصاب من متهمين آخرين شاركوا المتهم الموجود معها في الجريمة.

 

وذكرت التحريات والتحقيقات، أن المجني عليها، أكدت ما جاء على لسان المبلغ، وأضافت أن المتهم المضبوط وآخرين اغتصباها.. أمكن ضبط المتهمين الآخرين، بحوزتهما أسلحة بيضاء واعترفا.