7 أبريل.. الحكم على معاون مباحث السلام في «قتل الشاب سيف»

الأحد 15 مارس 2020 02:55:00 مساءً

تهامي البنداري

قررت محكمة جنح السلام ثان، برئاسة المستشار شريف رشدي، حجز محاكمة النقيب محمد فؤاد، معاون مباحث قسم شرطة السلام ثان سابقا، إلى جلسة 7 من أبريل المقبل، للنطق بالحكم بشأن اتهامه بقتل المجني عليه الشاب سيف مسعد، بطلق ناري، قبل نحو عامين ونصف تقريبا، أثناء ضبط أحد المتهمين من على مقهي شعبي، قبل أن يتم إطلاق أعيرة نارية أودت بحياة المجني عليه، خلال مشاهدته مباراة الأهلي وفريق الوداد المغربي، في بطولة دورى أبطال أفريقيا.
 
تغيب الضابط المتهم عن الحضور، فيما حضر شقيقه رفقة المحامي الموكل عنه، فيما حضرت أسرة المجني عليه سيف مسعد، واكتظت المحكمة بأهالي ومحبي المجني عليه، وانعقدت الجلسة داخل غرفة المداولة، قرابة الثانية ظهرا، بمجمع محاكم القاهرة الجديدة.
 
طالب محامي المجني عليه توقيع أقصى عقوبة على الضابط المتهم، النقيب محمد فؤاد، وشدد على أنه كان الإبن الوحيد لأسرته، أنجباه بعد زواج استمر نحو  20 عاما، وصرخت والدة المجني عليه داخل قاعة المحكمة، مطالبة بالقصاص العاجل والعادل من المتسببين في قتل ابنها الوحيد وفلذة كبدها، وعلقت قائلة « مش هنسيب حق ابننا وهناخده بالقانون، ومش هنقبل بالدية، أملنا فيك كبير يا رب».
 
وعبر الحاج مسعد عن حزنه قائلاً «ابنى الوحيد راح مني في غمضة عين.. أروح فين يارب.. هاتلى حق سيف يارب يا منتقم يا الله».
 
فيما دفع محامي الضابط المتهم بانتفاء القصد الجنائي لموكله في استخدام سلاحه الميري، وعقب القاضي « هنشوف إذا كان في ضرورة لاستخدام الضابط سلاحه الميرى ولا لأ»، قبل أن يقرر حجز القضية للنطق بالحكم خلال جلسة 7 من ابريل المقبل.
 
ودشن عدد من أصدقاء سيف صفحات على موقع التواصل الإجتماعي «فيسبوك»، أسموها بـ «حقك راجع يا سيف»،..للمطالبة بالقصاص من المتهم بقتله، وطبع آخرون من جيرانه وأصحابه صوراً لـ"سيف" على تيشرتات.