كارثة.. مدير مستشفى منيا القمح المركزي السابق يقتل زوجته ويحاول الانتحار بطلق ناري

الجمعة 28 فبراير 2020 02:50:00 مساءً

أقدمَّ طبيب بشري، في العقد السابع من العمر، على قتل زوجته، مهندسة بمجلس مدينة الزقازيق في محافظة الشرقية، وذلك بأن أزهق روحها بطلق ناري، قبل أن يحاول الانتحار بذات السلاح داخل مسكنهما بقرية “شبرا العنب”، التابعة لدائرة مركز شرطة منيا القمح، بمحافظة الشرقية.

البداية كانت بتلقي اللواء عاطف مهران، مدير أمن الشرقية، إخطارًا من العميد عمرو رؤوف، مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغ بمصرع ربة منزل تُدعى وفاة مهندسة بالقسم المدني بمجلس مدينة الزقازيق، متأثرة بإصابتها بطلق ناري بالظهر، وإصابة زوجها “علي.م.ت.ال” 62 سنة، طبيب بالمعاش، بإصابة مماثلة بالصدر، وذلك داخل مسكنهما بقرية “شبرا العنب” التابعة لدائرة مركز شرطة منيا القمح.

بالانتقال والفحص، تبين أن الطبيب هو من أنهى حياة زوجته، قبل أن يُقدم على محاولة الانتحار بذات السلاح، وهو ما أكده أبناء الزوجين، فيما تحرر عن ذلك المحضر اللازم، وجرى نقل الزوج المتهم إلى مستشفى “منيا القمح” المركزي، لتلقي الإسعافات اللازمة، والتحفظ على الجثة بمشرحة المستشفى تحت تصرف النيابة العامة، والتي أمرت بتشريحها وطلبت تحريات المباحث حول الواقعة ومناقشة أبناء الزوجين.