سيدة تلقي رضيعتها في الشارع.. وعاطل يقتل ابن شقيقته

الاثنين 10 فبراير 2020 12:02:00 صباحاً

كشف قطاع الأمن العام غموض جريمتين في محافظة القاهرة، إذ تخلصت ربة منزل من طفلتها حديثة الولادة بإلقائها في شارع البوستة في منطقة العتبة بالقاهرة، وذلك بمساعدة شقيقتها ووالدها، وتم ضبط المتهمة ووالدها، كما تخلص عاطل من ابن شقيقته بسبب خلافات بينهما في مدينة السلام بالقاهرة.

 

في القاهرة، تلقى ضباط قسم الموسكى بلاغًا بالعثور على طفلة، عمرها نحو يوم واحد، بكامل ملابسها، مربوطة الحبل السرى، في شارع البوستة، وتم تشكيل فريق بحث، برئاسة اللواء علاء الدين سليم، مدير قطاع الأمن العام، بمشاركة ضباط مباحث القاهرة، وتوصلت التحريات إلى أن سيدة تركت الرضيعة، واستقلت «تاكسى»- تم التوصل إلى تحديده وسائقه- الذي قال إن سيدة كانت تحمل رضيعة استوقفته، وطلبت توصيلها إلى منطقة كلوت بك، وهناك التقت بوالدها وسيدة أخرى، وركبت الأخيرة السيارة برفقة الأولى، وطلبتا منه التوجه إلى منطقة العتبة، بزعم شراء بعض المستلزمات، وطلبتا منه الانتظار، ثم عادتا بدون الطفلة، وطلبتا توصيلهما إلى منطقة فيصل بمحافظة الجيزة، إلا أنه أنزلهما في ميدان رمسيس لخلافات بينهم حول الأجرة. وأرشد السائق عن والد المتهمة، عاطل، 48 سنة، وبمواجهة الأخير بأقوال السائق، قرر أن ابنته، ربة منزل، 19 عامًا، متزوجة من أحد الأشخاص، مُقيَّد الحرية، وارتبطت بعلاقة مع «قهوجى»، وحملت منه، وحضرت هي وشقيقتها، ربة منزل، 25 عامًا، وتخلصتا من الطفلة، وتم ضبط المتهمة- والدة الطفلة- ووالد المتهمة، وبمواجهتها اعترفت بارتكاب الواقعة.

 

وفي منطقة السلام بالقاهرة، أنهى عاطل حياة ابن شقيقته بعدة طعنات بأنحاء الجسد، وتم القبض على المتهم، وأفادت التحريات بأن الأخير ارتكب الجريمة بسبب خلافات بينه وبين الضحية. وتلقى اللواء نبيل سليم، مدير مباحث العاصمة، بلاغًا بمقتل شاب، في العقد الثانى من العمر، بعدة طعنات نافذة بالصدر، وتم تشكيل فريق بحث، توصل إلى أن مرتكب الواقعة خال القتيل، والذى تم القبض عليه، وبمناقشته اعترف بحدوث مشادة بينه وبين المجنى عليه، وتطور الأمر إلى قتله، وصرحت النيابة بدفن الجثة عقب تشريحها.