طبيب وزوجته يعترفان: تخلينا عن طفلينا لعجزنا عن رعايتهما

الخميس 05 ديسمبر 2019 12:13:00 صباحاً

 
اعترف طبيب وزوجته، متهمان بالتخلى عن طفليهما، وتركهما داخل حضانة بأوسيم، أنهما قررا أنهما تزوجا منذ عامين دون موافقة أسرة الزوج، وأنجبا الطفلين، ولعدم مقدرتهما على مراعاتهما اتفقا على التخلى عنهما.
 
وذكرت المتهمة أنها ارتدت نقابا، وتوجهت للحضانة وبصحبتها طفليها التؤام، البالغان من العمر عاما ونصف، وطلبت إيداع الطفلان بالحضانة حتى عودتها من عملها، إلا أنها تركتهما ولم تعد مرة أخرى.
 
أحداث الواقعة، كشف عنها بلاغ تلقاه مركز شرطة أوسيم من "أمنية.ع" مالكة حضانة، أفادت فيه أنها أثناء تواجدها بالحضانة عملها، حضرت سيدة منتقبة، وبصحبتها طفلين تؤام، وذكرت أنها تعمل ممرضة، وطلبت إيداع الطفلين بالحضانة لحين عودتها من عملها، إلا أنها لم تعد مرة أخرى.
 
بإجراء التحريات، تبين للمقدم مجدى موسى رئيس مباحث أوسيم، والرائد وليد كمال، أن والدة الطفلين تدعى "رشا.ه" ربة منزل، مقية بالساحل، وزوجها "محمد.ص" طبيب أسنان، وأن الطفلين "مازن" و" محمد" ابنيهما.
 
عقب تقنين الإجراءات تم ضبط المتهمين، وحرر محضر بالواقعة، وباشرت النيابة التحقيق.