«ترفع كفاءة هرمون الذكورة».. فوائد الشرب من مياه القلة

الاثنين 30 سبتمبر 2019 12:42:00 مساءً

القلّة أقدم الأدوات لحفظ المياه عند المصريين، والمرتبطة بالقرى والأرياف بمختلف محافظات الجمهورية حتى يومنا هذا، وهي عبارة عن إناء أشبه بالزجاجة لكنها مصنوعة من الفخار.

 

وعادة ما يتم وضع القلل في منطقة الظل، من أجل تبريد المياه بداخلها لإمكانية تناولها مع درجات الحرارة المرتفعة، ويلجأ بعض المتبرعين لشراء بعض القلل ووضعها في الطرقات لعابري السبيل.

 

ولشرب المياه من القلل الفخارية، فوائد عدة أوضحها الدكتور أحمد أبو النصر، أخصائي النباتات الطبية، عبر صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، ونوضحها في السطور التالية..

 

مياه القلة مناسبة للذين يعانون من الاضطرابات الهضمية

 

- العلم أثبت أن القلل المصنوعة من الطين الأسواني تحوي بداخلها أصح مياه.

 

- أجدادنا الذين نشأوا على شرب مياه القلة لم يعانوا من الحموضة أو ارتجاع المريء، لأنه يتواجد في نهاية مريء الإنسان "صمام المريء السفلى" الذي يغلق بمجرد شعوره بالقلوية والتي توجد في "ماء القلة".

 

- شرب مياه القلة الباردة في الصباح، تصفي الجسم من الشوارد الحرة الناتجة عن أيض الأكل في الكبد.

 

- ماء القلة يرفع من كفاءة هرمونات الذكورة، لأن الطين المستخدم في صناعتها غني بعنصر الزنك عكس البلاستيك المستغل كهرمون أنثوي في الجسد.

 

- الشرب من الثلاجة مدمر للحلق وأوعيتها الدموية، لكن مياه القلة منعشة وباردة بحسب طبيعة الجسم.

 

- ماء القلة مناسب للأشخاص الذين يعانون من اضطراب بالجهاز الهضمي.