تعددت الأسباب والموت واحد.. حكايات من على حبل المشنقة بالشرقية

الأربعاء 18 سبتمبر 2019 04:51:00 مساءً

علي صلاح

الفقر والجهل وقلة الإيمان.. كلمات غيبت وعي الكثيرين وتشابهت حالات الانتحار إلى حد كبير نظرا لغياب دور الأسرة في المقام الأول فضلا عن غياب الوازع الديني وهروب البعض للحل الأسهل للتخلص من حياتهم. وتزايدت حالات الانتحار في الآونة الأخيرة وفقا لمقولة «تعددت الأسباب والموت واحد» على رأسها تخلص مهندس شاب من حياته لعدم رغبته في الزواج، كما أن الخلافات الزوجية لها عامل كبير في تلك الحالات مما دفع عامل لقتله زوجته وانتحاره.

 

«بعد رقصها في خطبتها»..عائلة تدفع طالبة منتقبة للانتحار بالعاشر

 

فتاه لم يتجاوز عمرها 19 عامًا تسكن بمدينة العاشر من رمضان مبحافظة الشرقية، تعيش وسط أسرة ملتزمة دينيًا، تقدم أحد شباب لخطبتها, ووافق والدها، وتم تحديد موعد لحفل الخطوبة بمنزل العروسة .

 

فى ذلك اليوم احتفلت الفتاه مع صديقاتها بحفل عرسها وقاموا بتشغيل  بعض الأغانى لفرض حالة من الفرح على اجواء العرس، بعد انتهاء حفل الخطوبة وانصراف المعازيم، قامت أسرتها بتعنيفها لاعتراضهم على رقصها فى الحفل .

 

على إثر ذلك ودخلت تلك المنتقبة غرفتها في حالة مزرية وهددت أسرتها بالانتحار وأغلقت عليها بابها ورفضت أن تفتح الباب ليمر وقت ولم تجيب، دار فى ذهنها بعض الأفكار الشيطانية ، وهى التخلص من حياتها وبالفعل اقدمت على ذلك، وقامت بتحضير قطعة قماش وتعليقها فى سقف غرفتها وشنقت نفسها، واكتشفت أسرتها الواقعة عندما حالولوا الدخول إلى غرفتها فلم يستطيعوا ولم تجب عليهم فحاول الأب أن يطمئن عليها .

 

وبمجرد دخول الأب من بلكونة غرفتها أصيب بالدهشة مما رأه حيث رأي جثة هامدة على الأرض ملفوف حول عنقها قطعة قماش، هرع الأب المسكين بابنته إلى أحد المستشفيات الخاصة ظناً منه أنهم قد يستطيعوا اللحاق بها ولكن مر الوقت بعد تفقد الأطباء الطالبة ، ليبلغوه أن ابنته صعدت إلى خالقها بالانتحار الذي كان ردة فعلها مما حدث من قبل أسرتها بالتعنيف ومرحلة الاكتئاب والحزن التي سيطرت عليها .

 

وحرر بناءً على ذلك المحضر رقم 1084 قسم شرطة ثاني العاشر من رمضان وأرسلت التحقيقات للنيابة العامة لاستكمالها .

 

"يابنى اتجوز"..  مهندس ينتحر لعدم رغبته فى الزواج

 

شاب فى مقتبل العمر مقيم دائرة قسم ثانى  العاشر من رمضان عرف عنه ذكائه وتفوقه العلمي حصل على بكالوريوس الهندسة من جامعة الزقازيق، وبعد تخرجه  اقترح عليه والده فكرة الزاوج ولكنه رفض لتحقيق مستقبله أولا .

 

ولكن رغبة أسرته الشديد فى زواج نجلهم الوحيد وأمام الألحاح الشديد عليه، وتعنيفه فى  بعض الأمور وسوء معاملة والده له، جعلت الشاب يدخل فى حالة نفسية سيئة ويقدم على الأنتحار شقا داخل غرفته .

 

وتحرر عن الواقعة المحضر رقم 2454 إدارى  القسم لسنة 2019.

 

القى بنفسه فى البحر بعد رسوبه في كلية الصيدلة      

 

قام طالب بكلية الصيدلة جامعة الزقازيق بالانتحار عبدما القي بنفسه فى بحر مويس، وذلك بعد علمه برسوبه فى أحدى المواد .

 

وتلقى اللواء جرير مصطفى، مدير أمن الشرقية، إخطارا من اللواء محمد والى، مدير المباحث الجنائية، يفيد بلاغا من الأهالى بوجود غريق فى بحر مويس. واستخرج قسم الإنقاذ النهرى الجثة وتبين أنها لطالب يدعى "إبراهيم م إ" 23 سنة طالب بكلية الصيدلية الفرقة الرابعة ومقيم مركز فاقوس، وبسؤال صديقه "أحمد ن م ال" 22 سنة بالفرقة الرابعة بكلية صيدلة مقيم الزقازيق، أقر بقيام المتوفى بإلقاء نفسه من أعلى كوبرى المشروعات بمياه بحر مويس، لرسوبه فى أحدى المواد، مما أثر على نفسيته، وبالعرض على النيابة صرحت بالدفن، وتحرر عن الواقعة المحضر رقم 3849 إدارى قسم ثانى الزقازيق لسنة 2019.

 

سائق ينهي حياته شنقا بسبب أزمة نفسية

 

قام سائق بالانتحار شنقا، داخل غرفته بمنزله بقرية "بندف" التابعة لمركز منيا القمح، وذلك لمروره بضائقة نفسية.

 

تلقى اللواء جرير مصطفى، مدير أمن الشرقية، إخطارا من اللواء محمد والي، مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغا بانتحار سائق داخل منزله بقرية "بندف" التابع لدائرة مركز منيا القمح.

 

وعلى الفور، انتقلت قوة من مركز شرطة منيا القمح برئاسة الرائد محمد فؤاد، رئيس المباحث، حيث تبين العثور على "طه.ع" 29 عاما، سائق جثة هامدة، إثر قيامه بالتخلص من حياته شنقا لمروره بأزمة نفسية.

 

وجار تحرير عن ذلك المحضر اللازم، فيما تم التحفظ على الجثة بمشرحة مستشفى "منيا القمح" المركزى، تحت تصرف النيابة العامة، والتى صرحت بالدفن بعد تشريح الجثة لبيان سبب الوفاة، برئاسة محمد المراكبي، رئيس النيابة، وبإشراف المستشار محمد القاضى، المحامى العام لنيابات جنوب الشرقية.

 

"قطع شرايين يده".. طبيب ينتحر لخلافات مع اسرته

 

طبيب بيطرى يبلغ من العمر ستون عاما، مر بضائقة نفسية ، لوجود بعض الخلافات العائلية مع اسرته، ذهب إلى مزرعة الموالح الخاصة به وقام بتقطيع شرايين يده .

 

البداية كانت بورود بلاغًا من أهالي قرية «بحر البقر» التابعة لدائرة مركز شرطة الحسينية بمحافظة الشرقية ، يفيد بالعثور على جثة المدعو «الصادق الصادق رضوان» 60 عامًا، طبيب بيطري، جثةً هامدةً داخل مزرعة موالح يعمل بها في القرية.

 

وكشفت المعاينة الأولية، عن وجود آثار جروح قطعية في يدي المتوفي، عبارة عن قطه بشرايين اليدين، وتحرر عن ذلك المحضر رقم 2043 إداري الحسينية لسنة 2019، وبالعرض على النيابة العامة أمرت بانتداب لجنة من أطباء مصلحة الطب الشرعي لتشريح الجثة وبيان سبب الوفاة، فيما أفادت التحريات الأولية إلى أن المتوفي كانت حالته النفسية سيئة خلال الآونة الأخيرة، وسط شكوك بأن يكون قد قُتل.

 

عامل يتخلص من حياته بشنق نفسه على ماكينة بالمصنع

 

تخلص عامل من حياته شنقًا، اليوم الخميس، داخل مصنع يعمل به في دائرة قسم شرطة ثان العاشر من رمضان، بمحافظة الشرقية، وذلك لمروره بضائقة مالية.

 

وتلقى اللواء جرير مصطفى، مدير أمن الشرقية، إخطارًا من اللواء محمد والي، مدير المباحث الجنائية، بانتحار محمد.ع.ح.ش" 54 عامًا، عامل، مُقيم بمنطقة "البساتين" بالقاهرة، شنقًا داخل مصنعًا لإنتاج الصناعات المغذية للكهرباء، والذي يعمل به بدائرة قسم شرطة ثانٍ العاشر من رمضان.

 

وتبين من التحريات الأولية أنه تخلص من حياته لمروره بضائقة مالية، حيث علق نفسه في ماكينة بالمصنع.

 

تحرر عن الواقعة المحضر اللازم، وأخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيقات.

 

تركته خطيبته فانتحر شنقًا فى شقته بمنيا القمح

 

أقدم شاب على الانتحار، شنقًا، داخل الشقة التي أعدها للزوجية بمنيا القمح بمحافظة الشرقية ، بعد أن تركته خطيبته.

 

تلقى اللواء جرير مصطفى، مدير أمن الشرقية، إخطارًا من اللواء محمد والي، مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغ بالعثور على شاب مشنوقًا داخل غرفة بشقة الزوجية بقرية القبة مركز منيا القمح.

 

وتبين من التحريات الأولية لضباط مباحث منيا القمح، انتحار "على ع ح س"، 30 سنة، عامل بمدرسة، داخل شقته التى أعدها للزوجية.وبسؤال أسرته أفادت بأنه كان يمر بحالة سيئة بعد قيام خطيبته برد الشبكة له، وتأثر نفسيًا.

 

تم التحفظ على جثته تحت تصرف النيابة العامة وتحرر المحضر اللازم.

 

بسب "خناقة ".. عامل يقتل زوجته وينتحر بالزقازيق

 

أنهى نجار مُسلح حياته؛ بعدما انتحر شنقًا داخل مقر احتجازه بقسم شرطة ثانٍ الزقازيق، بمحافظة الشرقية، وذلك بعد ساعات من قيامه بقتل زوجته إثر خلافات بينهما بقرية «الحكماء» التابعة لدائرة قسم شرطة ثانٍ الزقازيق، بمحافظة الشرقية، فضلًا عن محاولته الانتحار فور اكتشاف جريمته، وذلك بأن أصاب نفسه بجرح ذبحي في الرقبة، نُقل على إثره إلى المستشفى، لكنه فور إسعافه ونقله إلى الحجز وأعاد وكرر المحاولة وقتل نفسه، فيما أفاد شهود عيان بأن الزوج خنق زوجته بسبب خلافات بينهما.

 

البداية كانت بتلقي اللواء جرير مصطفى، مدير أمن الشرقية، إخطارًا من مستشفى الزقازيق الجامعي، بوصول المدعو «محمد.ن.ع» نجار مُسلح، مُقيم بقرية «الحكماء» بدائرة قسم شرطة ثان الزقازيق، مصابًا بكدمات وجروح بأنحاء متفرقة بالجسد.

 

وتبين حدوث إصابته حال محاولته الانتحار، فيما توصلت التحريات إلى أنه أقدمِّ على قتل زوجته، وتُدعى «هدى.م.أ» 21 عامًا، بعد تعذيبها، قبل أن يُزهق روحها ويترك جثتها تتعفن في المنزل بسبب خلافات زوجية، إلا أنه فور اكتشاف الواقعة حاول الانتحار، وجرى التحفظ عليه وسط حراسة مُشددة تحت تصرف للنيابة العامة، وفور إسعافه ونقله للحجز انتحر بواسطة «أستك» بنطاله، وأخطرت النيابة العامة لمباشرة تحقيقاتها برئاسة المستشار إسلام الحديدي.

 

حاولت الانتحار بسم فئران "فشلت".. فاتجهت لحبل المشنقة

 

 الانتحار كان باب الهروب من حياتها حيث لجأت أمرأه الي الانتحار شنقا لتتخلص من حياتها حيث انها عانت من حالة نفسية سيئة أصابتها وجعلتها تحاول الانتحار منذ شهر، تحرر عن ذلك المحضر اللازم.

 

كان مدير امن الشرقية ، تلقى إخطارًا بالعثور على «داليا.م» 38 عامًا، ربة منزل، مشنوقة داخل صالة منزلها بشارع السكة الحديد بدائرة المركز، وأصدرت نيابة الإبراهيمية العامة، بإشراف المستشار وليد جمال المحامي العام لنيابات شمال الشرقية، اليوم الأحد، قرارًا بتشريح الجثة لبيان سبب الوفاة.

 

وتبين أن الجثة لربة منزل تُدعى «داليا.م» 38 عاما، مُطلقة، وتعيش برفقة والدتها وابنتها في منزل متواضع بشارع السكة الحديد بالإبراهيمية، فيما أكدت التحريات أنها حاولت الانتحار من قبل بتناول «سم فئران»، وذلك منذ قرابة الشهر، إلا أن محاولتها لم تنجح، لتُعيد الكرة بنجاح اليوم، وتتخلص من حياتها شنقًا، وذلك بسبب مرورها بحالة نفسية سيئة لظروف معيشتها.

تحرر عن ذلك المحضر اللازم، وجاري العرض علي النيابة العامة للتحقيقات.

 

انتحار نجار مسلح على "جذع" شجرة  بمنيا القمح

 

انتحر نجار مسلح، في نهاية العقد الثالث من العمر، شنقًا،؛ وذلك لمروره بأزمة ألمت به جراء إصابته بمرض نفسي، حيث علق نفسه بواسطة حبل ربطه في «جذع» شجرة داخل أرض زراعية بقرية "سنهوا" التابعة لدائرة مركز شرطة منيا القمح، بمحافظة الشرقية، فيما جرى التحفظ على الجثة تحت تصرف النيابة العامة، والتي أُخطرت لمباشرة تحقيقاتها.

 

البداية كانت بتلقي اللواء جرير مصطفى، مدير أمن الشرقية، إخطارًا من اللواء محمد والي، مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغًا بالعثور على جثة المدعو «محمد.ع.م.أ» 28 عامًا، نجار مُسلح، منتحرًا وجثته مُعلقة بواسطة حبل مربوط بـ«ج`ع» شجرة في أرض زراعي بقريته «سنهوا» التابعة لدائرة مركز شرطة منيا القمح.

 

وعلى الفور، انتقلت قوة مكبرة من ررجال مباحث مركز منيا القمح، برئاسة الرائد محمد فؤاد، إلى موقع البلاغ، حيث تبين أن المتوفي تخلصَّ من حياته لمعاناته من مرض نفسي، فيما أفاد والده بأنه كان يتلقى العلاج لمعاناته من أزمة نفسية

 

تاجر جلود يشنق نفسه بعد أزمة مالية بالإبراهيمية

 

أقدم تاجر جلود بمدينة الإبراهيمية على التخلص، من حياته بالانتحار شنقا، داخل مسكنه، لمعاناته من مرض نفسى، وبالعرض على نيابة الإبراهيمية، قررت بمعرفة أحمد محرم، وكيل النائب العام، وبإشراف المستشار وليد جمال المحامى العام لنيابات شمال الشرقية، بتشريح الجثمان لبيان سبب الوفاة وطلب تحريات المباحث حول الواقعة.

 

تلقى اللواء جرير مصطفى، مدير أمن الشرقية، إخطارًا من اللواء محمد والى، مدير المباحث الجنائية، يفيد بلاغا بقيام "محمد س" 42 سنة تاجر جلود، مقيم بندر الإبراهيمية، بالانتحار شنقا داخل مسكنه، وتبين من التحريات وأقوال أسرته أنه يعانى من اضطربات نفسية، وتخلص من حياته.