«ما ينوب المخلص غير تقطيع هدومه» .. محامى أبو كبير ضحية فض مشاجرة جيرانه والمحافظ يطمئن على حالته

الأحد 18 أغسطس 2019 06:16:00 مساءً

سوزان عوض

قام الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية، بزيارة لمستشفى ههيا للحروق للإطمئنان على الحالة الصحية للمواطن "نجي الله محمود إبراهيم" والذي يعمل محامي بمحكمة أبو كبير، وذلك بعد إصابته بحروق شديدة بأنحاء متفرقة من جسده أثناء فض مشاجرة بين جيرانه بقرية طوخ التابعة لرئاسة مركز ومدينة أبو كبير.

 

إلتقى المحافظ بالمواطن المصاب واستفسر منه عن الواقعة ومستوى الخدمة الطبية المقدمة له متمنيا له الشفاء العاجل والعودة لمنزله وعمله في أسرع وقت.

 

أوصى محافظ الشرقية إدارة المستشفى بتقديم كافة أوجة الرعاية الصحية والعلاجية للمواطن وعدم مغادرته المستشفى إلا بعد التأكد من تماثله للشفاء واستقرار وضعه الصحى ، كما طمأن المحافظ اسرة المواطن بتحسن الحالة الصحية له، مؤكدا أنه يخضع لأفضل رعاية صحية وعلاجية داخل المستشفى.

 

رافق المحافظ في الزيارة لواء دكتور حسين الجندي السكرتير العام والمهندس محمد الصافي السكرتير العام المساعد.

 

كان اللواء عاطف مهران مدير أمن الشرقية، تلقى إخطارا من العميد عمرو رؤوف مدير المباحث الجنائية، يفيد بلاغا من أسرة " ناجى .م" 45 سنة محامى مقيم قرية طوخ، تتهم فيه 3 من جيرانه وهما "على . ال" طبيب بيطرى وشقيقه" عبده" وزوجة أحدهما بالتسبب فى إحداث إصابته عن طريق سكب البنزين عليه وإشعال النيران به.

 

وأفاد شهود عيان، نشوب مشادة كلامية بين "على . ال" ومواطن يدعي "أحمد" بسبب خلافات مالية قام على إثرها "علي" وشقيقه وزوجته وزوجة شقيقه بالتعدى على "أحمد" وأثناء ذلك تدخل المحامى لفض المشاجرة وإنقاذ الشاب منهم فقاموا بسكب البنزين عليه.

 

ألقت الأجهزة الأمنية القبض على المتهمين، والذين أشاروا إلى أنهم لم يقصدوا حرق المجنى عليه، وأنه تدخل لفض مشاجرة بين المتهمين وأحد المواطنين فتم إصابته بالخطأ، وبالعرض على النيابة العامة قررت حبسهم على ذمة التحقيقات ووجهت لهم تهمة الشروع فى القتل.