قتل طلبة وكلاب مسعورة.. «الفالوجا» من مدينة جامعية بالزقازيق إلى «مدينة أشباح» (صور)

الثلاثاء 13 أغسطس 2019 01:14:00 صباحاً

"الفالوجا" أصلها كلمة عراقية تعنى الانتساب إلى أهل البيت برحلة حج إلى البيت الحرام بمكة المكرمة، ولكن هذه المرة "فالوجا الزقازيق" تعتبر الانتساب إلى بيت الأشباح ولكن بلا رجعة، وتظل كما هى منذ زمن بعيد مهجورة ومأوى للبلطجية ومتعاطى المخدرات.

 

المدينة الجامعية القديمة تقع فى وسط مدينة الزقازيق دون تدخل من أى قيادة جامعية مرت بها المحافظة، على الرغم من النقص التى تعانى منه المدن الجامعية فى محافظة الشرقية وخاصة مدينة الزقازيق.

 

بمجرد أن تطأ قدميك داخل المدينة على الرغم من وجودها وسط كتلة سكنية لا يستهان بها، إلا أنك يجب عليك الاستعانة بقوات أمنية مشددة لاحماية وعدد من أولياء الله الصالحين لكى تخرج سليمًا من الأصوات الغريبة التى بداخلها، وذلك بعدما أكد عدد من الأهالى أن "الفالوجا" قتل فيها عدد من الطلبة منذ زمن وظلت مقفولة ومهجورة من وقتها، وتشهد إهمالًا وفوضى داخلها وخاصة فى أوقات متأخرة من الليل فى ظل تعتيم وصمت من قبل القيادات الجامعية لدرجة وصلت طلبات الأهالى لإزالتها والاستفادة منها في مشروعات إسكان الشباب الاجتماعى.

 

أكد بعض أهالى المنطقة، أن مدينة الفالوجا مهملة ومهجورة منذ 20 عامًا دون تدخل يذكر، على الرغم من أن محافظة الشرقية يزورها العديد من الوزراء كل فترة، حيث أنها مأوى للقطط والكلاب الضالة والمسعورة فضلا عن انتشار الحشرات بسبب قيام بعض الأهالى بتربية الفراخ والبط على الرغم من أنها مغلقة بالأقفال واستغلوها كقطعة أرض نهارًا كملكهم، خاصة أنهاكائنة بجوار المدينة الصناعية فى قلب مدينة الزقازيق عاصمة المحافظة إلى جانب انها غير مستغلة ويعانى الطلاب من قلة المساكن أثناء توافدهم للمحافظة من جميع أنحاء الجمهورية نظراً لأن المدن الجامعية بالمدينة غير كافية.

 

أكد محمد متولي  – أحد الأهالى، أن المدينة تحولت إلى مقلب قمامة أيضا وغير مستغلة منذ 20 عامًا مطالبًا بترميمها واستغلالها للطلبةا الوافدين من كل أنحاء الجمهورية لدراستهم بجامعة الزقازيق، مشيرًا إلى أن إهمالها يعد إهدارًا للمال العام كما أنها تضم البلطجية ليلا لشرب المخدرات.

 

شاهد الصور ..

 

 

 

 

 

 

 

صور اخرى