كافيهات الزقازيق «سرقة برخصة».. ومواطنون: «المينيمم شارج وسيلة للتقليب»

الجمعة 03 مايو 2019 11:19:00 مساءً

إسلام عيسى ومحمود توفيق وياسمين سامي

«فتشنى شكرًا» شعار كافيهات الزقازيق.. «حد أدنى 25 و 30 جنيه وخدمة 12% واللى معاه يدفع»

 

مصدر بحماية المُستهلك: «المنيمم تشارج» خروج عن القانون.. وعمرنا ما شربنا الشاى بـ20 جنيه ويُناشد الجميع بالإبلاغ .. وضباط الآداب يُغلقون 5 مقاهى غير مُرخصة

  

 «فتشنى شكرًا» .. شعار بعض كافيهات الزقازيق ترفعه فى سرقة المواطنين، بداية من الجلوس على إحدى طاولات المقهى، ليصطدم بـ«المينيمم شارج» الذى تنوع ما بين 20 إلى 30 جنيهًا، من ثم الأسعار المُبالغ فيها، ناهيك عن الخدمة والتى تتجاوز 12%، ويبررها  أصحاب الكافيهات بالمقولة الشهيرة «اللى معاه يدفع»، و«طبعًا المينيمم شارج الوسيلة الأمثل لتقليب الزبون»، بتلك الكلمات وصف زبائن مقاهى الزقازيق الأوضاع، والتى تحدث بعلم جهاز حماية المستهلك وكذلك الغرفة التجارية، دون أدنى تدخل يُذكر من جانبهم وفقًا لما زعموا .

 

وتعتبر الكافيهات والمقاهى المتنفس الوحيد للشباب والمواطنين، فمنهم يستغلها بعد يوم عمل والبعض الآخر يستغلها لتجاهل مشكلات البطالة وعدم توافر أى وظيفة، ومن ناحية أخرى يستغل أصحاب الكافيهات والمطاعم الشباب للحصول على كل ما يملكون بطريقة غير مُقننة وهى لـ« minimum charge» وهى الحد الأدنى للفرد لجلوسه وطلب مشروب أو لمجرد جلوسه فضلا عن التقليعة الجديدة وهى الـ12% خدمة على الطلبات.

 

الكافيهات والمطاعم داخل مدينة الزقازيق تعتبر من المشروعات المربحة للغاية ولكن أصحابها يستغلوها للتربح بدون وجه حق على الرغم من وجود تراخيص للمكان ولكن يفرضون إتاوات تحت مسمى «منيمم تشارج»، حيث أكد محمد عمر – أحد المواطنين المترددين على الكافيهات بالزقازيق، أن الكافيهات والمطاعم تقوم بفرض إتاوات على كل مشروع تحت مسمى « minimum charge» وهو الحد الأدنى للفرد، مما يعد تكليفًا باهظًا، موضحًا أنه فى حالة تناوله أى مشروب سيدفع السعر المُحدد من قبل صاحب الكافيه أو المطعم لافتا أن الكافيهات بالزقازيق لم تحصل على تراخيص من وزارة السياحة حتى تقوم ببيع سلعها بأسعار سياحية وباهظة الثمن مما يعد ذلك مخالفة صريحة للقانون.

وأضاف عمر، أن جهاز حماية المُستهلك أقر ان ما يسمى بـ« minimum charge» فى جميع الكافيهات والمطاعم هو عمر غير قانونى، وناشد المواطنين الاتصال على الخط الساخن 19588 والإبلاغ عن أى كافيه أو مطعم مخالف، وفى حالة ثبوت ذلك على أى جهة سيتم إغلاقها على الفور وتحويل مسؤوليها للنيابة العامة وذلك حماية وحفاظًا على حقوق المواطنين، ما لم يكن معه تصريح من وزارة السياحة.

 

كما ناشد خالد كامل، ضباط قسم مكافحة الآداب بمديرية أمن الشرقية، بشن حملات مكبرة على الكافيهات والمطاعم بمدينة الزقازيق لأنها جميعًا غير مُرخصة ومخالفة وتعمل بدن تصريح من وزارة السياحة وتفرض إتاوات على زبائنها تحت مسمى الحد الأدنى للفرد، قائلًا: «دى تتسمى سرقة برخصة»، إلى جانب سماح هذه الأماكن للفتيات بشرب الشيشة بدون ترخيص والشباب تحت السن القانونى فى ظل غياب تام من المسؤولين.

كما ناشد فتحى المسلمى، الأجهزة الأمنية، وضباط مباحث الآداب، بشن حملات بالتنسيق مع شرطة المرافق لفحص تراخيص الكافيهات والمطاعم والتى تعمل بدون تراخيص لاستغلال المواطنين فضلا عن تعديها على حرم الطريق أبرزها بمنطقة القومية بمدينة الزقازيق، حيث تردد أقاويل أنهم يعتدون على حرم الطريق نتيجة الصداقة بينهم وبين عدد من ضباط الشرطة المترددين على هذه المطاعم والكافيهات، مطالبًا بضرورة التفتيش المستمر على تلك الأماكن نتيجة وقوع مشاجرة بين عدد من الشباب بسبب معاكسة إحدى الفتيات فى إحدى كافيهات القومية بالزقازيق وخوفًا من تكرار حادث مقتل الشاب «محمود بيومى» إثر مشاجرة داخل كافيه النزهة بالقاهرة.

 

من جانبه كشف مصدر مسؤول بجهاز حماية المُستهلك بالشرقية – رفض ذكر اسمه – عن بطلان وعدم قانونية استخدام «المنيمم تشارج» داخل كافيهات ومطاعم المحافظة، قائلًا: «اللى ياكل أو يشرب حاجة يدفعها سعرها المكتوب فقط لا غير ولا منيمم تشارج بلا زفت» لافتا أن فى حالة وجود مخالفة الاتصال على 19588 الخط الساخن، مطالبًا المواطنين المترددين على الكافيهات والمطاعم الكبرى بمدينة الزقازيق أو بجميع أنحاء المحافظة الإطلاع على تصريح وزارة السياحة قبل دفع الـ«منيمم تشارج» لعدم استغلالهم وفى حالة رفض صاحب المكان يتم تحرير محضر بقسم الشرطة أو تقديم شكوى للجهاز .

 

وأضاف المصدر، «عمرنا ما سمعنا اننا نشرب كوباية شاى بـ25 جنيه علشان منيمم تشارج وهى فى الأساس مش محصلة 2 جنيه» موضحًا أن المنشآت الفندقية والسياحية هى من لها الحق فقط ان تفرض «منيمم تشارج» لانها حاصلة على موافقات من وزارة السياحة لافتا أن فرض الحد الأدنى للشخص يعتبر خروج عن القانون .

 

صور اخرى