مأساة «سناء».. المرض ينهش زوجها الكفيف ومهددة بالطرد من شقتها

الاثنين 29 أبريل 2019 06:39:00 صباحاً

ياسمين سامي

مأساة تعيشها سناء عبد النبى محمد خميس، بصحبة زوجها منتصر عبد الدايم حافظ 67 عامًا، والذى يعانى من فقدان البصر وتليف على الكبد، وهو ما تسبب فى عدم قدرة على العمل، وأبنائها الأربعة بمراحل التعليم المختلفة فى شقة بالإيجار فى شارع هدى شعراوى بحى ثانى بمحافظة الإسماعيلية، وتعانى من عدم قدرتها على دفع إيجار مسكنها لمدة 7 شهور، أو شراء علاج زوجها الشهرى، أو دفع مستحقات الدراسة والتعليم لأبنائها، كما تراكمت عليها الديون لتصل إلى 7 آلاف جنيه، كما تعيش معها فى نفس المنزل زوجة شقيقها المتوفى، وطفلين آخرين هم أولاد شقيقها.
 
تقول، "سناء"، إنها تعيش بصحبة زوجها المريض والذى كان يعمل نجار مسلح، قبل أن يٌصاب فى عينية واحتاج إلى عملية لكن عدم قدرتهم المالية فى دفع تكاليف العملية، تم فقدان بصره، بجانب إصابته بتليف على الكبد، وهو الآن طريح الفراش ويحتاج إلى علاج شهرى لا تستطيع توفيره بعد تراكم الديون عليها، وتأخرها فى دفع إيجار الشقة لمدة 7 شهور والبالغ شهريًا 600 جنيه، بالإضافة إلى عدم قدرتها على دفع مصاريف الدراسة لأولادها، كما لديها متأخرات فواتير كهرباء ومياه لا تستطيع أيضًا.
 
أضافت، "الأم"، أن لديها أربعة أولاد هم، محمد 14 عامًا فى الصف الثانى الإعدادى، وسعدية 13 عامًا فى الصف الأول الإعدادى، ومحمود 11 عامًا، فى الصف الأول الإعدادى، وأحمد 8 سنوات فى الصف الثانى الابتدائى، وزوجها لا يعمل وليس لديها أى مصدر رزق سوى معاش قدره 400 جنيه لا يكفى لثمن علاج زوجها الكفيف والذى يعانى أيضًا من تليف فى الكبد، مطالبة أهل الخير بمساعدتها فى سداد إيجار مسكنها الذى تأخر لمدة 7 شهور، وهددها صاحب المنزل بالطرد فى الشارع لعدم قدرتها على سداد الإيجار، وسداد 7 آلاف جنيه ديون متراكمة عليها بسبب مصاريف زوجها المريض وأطفالها الأربعة فى مراحل التعليم المختلفة، بالإضافة إلى أن زوجة شقيقها المتوفى، تعيش معها فى نفس المنزل ومعها طفلين.