22 عامًا من المرض.. «أحمد» يُعاني من الشلل الرباعي وضمور بالمخ

الاثنين 22 أبريل 2019 03:27:00 صباحاً

"الفقر والمرض" لا يشعر بآلامهما سوى من جرب الاثنين معا، بهذه الكلمات الموجعة يمكن اختصار مأساة أسرة أحمد محمد رمضان، والذى يعانى من ضمور فى المخ، مما أدى إلى إصابته بالشلل الرباعى وقيامه بحركات لا إرادية.
 
تروي حمدية رجب الجاويش معانتها الشديدة مع نجلها المصاب الذى يبلغ من العمر 22 عاما والمقيم بدمنهور بالبحيرة قائلة: "أصيب ابنى أحمد بزيادة فى الصفراء منذ ولادته مما أدى لضمور فى المخ وشلل بجميع أطرافه".
 
وأضافت والدة أحمد، أنها حاولت مع زوجها الذى يعمل عامل باليومية علاجه منذ عدة سنوات ولكن دون أى جدوى.
 
وتابعت والدة أحمد: "لفينا على أطباء الأعصاب فى مصر والرد أن الحالة صعبة جدا ومحتاجة تكاليف عالية لا نقدر عليها فسلمنا أمرنا لله لأن ما باليد حيلة".
 
وأوضحت والدة الشاب المعاق، أن حياة أسرته تحولت إلى جحيم مع مرضه الذى أقعده عن الحركة، وأصبح ملازما للفراش بشكل تام.
 
وقالت والدة الشاب: "الواحد بيموت كل يوم لما أشوف ابنى الوحيد بالشكل ده ومش عارفه أساعده بأى شىء، وحاولت أعمله جلسات علاج طبيعى لكن مفيش فايدة".
 
وأكدت والدة أحمد أن ظروفها الاقتصادية الصعبة التى تعوق توفير نفقات العلاج لنجلها المعاق، قائلة: "العين بصيرة والإيد قصيرة ومفيش غير 300 جنيه معاش بنخدهم من التضامن لا تكفى، ومش عارفين نجيب أدوية لابنى، خاصة أنه بيجيله نوبات عصبية مبنقدرش نسيطر عليه فيها".
 
وناشدت والدة الشاب المعاق، وزارة الصحة، بتبنى حالة نجلها وعلاجه على نفقة الدولة، كما طالبت اللواء هشام آمنة محافظ البحيرة بصرف معاش استثنائى للمساهمة فى نفقات أسرتها.