3 يناير النطق بالحكم في قضية ضبط وكيل هيئة أوقاف الشرقية متلبساً بالرشوة الشرقية

الثلاثاء 25 ديسمبر 2018 02:03:00 مساءً

محمود توفيق

 

 

 

حددت محكمة جنايات الزقازيق، برئاسة المستشار أحمد سليمان الجمل، وعضوية المستشارين أسامة الحلوانى و عبد الرحمن شتلة ، و سكرتارية فيلبس صبحى و تامر عبد العظيم، يوم 3 يناير المُقبل للنطق بالحكم على وكيل هيئة أوقاف الشرقية، بعد إلقاء هيئة الرقابة الإدارية عليه لتورطه فى تقاضى رشوة 20 ألف جنيه.

 

البداية جاءت فى شهر فبراير 2018 حين تقدم " محمد.ر.م "  مشرف نشاط بمدرسة الملاك الإعدادية، ببلاغا لهيئة الرقابة الإدارة مفاده طلب" محمد.س.ع" 51 سنة ، وكيل هيئة الأوقاف بالشرقية ، مبلغ 20 ألف جنيه على سبيل الرشوة لتحريرعقد إيجار لصاحب البلاغ وشقيقه لقطعة أرض مملوكة لهيئة الأوقاف على مساحة 20 فدان و 80 قيراط بمنشأة العباسة بمركز أبو حماد بمحافظة الشرقية.

 

وتبين أن مقدم البلاغ وشقيقه كانا مؤجر لهما قطعة الأرض السالف ذكرها ، و تأخرا عن سداد قيمة الإيجار و تم تحرير محاضر إزالة لهما وتم تنفيذ محاضر الإزالة وتسليم الأرض لهيئة الأوقاف ، إلى أن أعاد المبلغ وشقيقه وضع يديهما على الأرض مرة أخرى وزراعتها لحين توفيق اوضاعهم ، ثم قام صاحب البلاغ بسداد مبلغ 797 ألف جنيه قيمة الإيجار المستحقة للهيئة إلى أن تفاجئا بطرح الهيئة أرضهما فى مزاد مرتين متتاليتين ، ولم يتقدم أحد لشرائها نظرا لوضع اليد والتعدى على الأرض.

 

و فى التحقيقات قال المبلغ أنه قد سبق و دفع 10 ألاف جنيه لوكيل هيئة الأوقاف المتهم ثم أعاد طلب 20 ألف جنيه لإنهاء أزمة الأرض و إرسال مذكرة للهيئة فى القاهرة لتوفيق الأوضاع ، وحين رجع المبلغ لشقيقه رفض إعطاء وكيل الهيئة المبلغ قائلا إن هذا المال يعتبر رشوة ، فحضر مقدم البلاغ للهيئة وتقدم ببلاغه.

 

و فى البلاغ أفاد أنه لم يتم تحديد موعد لتسليم المبلغ ، و ان المتهم قد طلب منه الامتناع عن التحدث فى الأمر نهائيا عبر الهاتف.

 

وقد تم استصدار إذن بتسجيل المحادثات الهاتفية ولقاءات المتهم و المبلغ ، و تم إعداد كمين بدخول المُبلغ وشقيقه مزاد الأرض و إرساء المزاد عليهما ، و منحت هيئة الرقابة الإدارية مبلغ 10 آلاف جنيه للمُبلغ لإعطائها للمتهم ليتم ضبطه متلبسا ، و قد حضر الجميع و تم تصوير اللقاء و القبض على المتهم متلبس.

 

بالعرض علي النيابة العامة قررت إحالته لمحكمة الجنايات والتى حددت موعد 3 يناير للنطق بالحكم.