مشوار لا يمحوه الزمن في حياة رئيس التحرير حمدي قنديل

الأحد 04 نوفمبر 2018 08:58:00 صباحاً

ياسمين سامي

مسيرة طويلة دونها الإعلامي القدير حمدي قنديل، الذي رحل عن عالمنا عن عمر يناهز الـ 82 عاما بعد صراع مع المرض.
ترك "قنديل" كلية الطب وعمل في الصحافة من خلال مجلة آخر ساعة وقدّم خلال مسيرته العديد من البرامج الناجحة على رأسها برنامج "قلم رصاص" و"أقوال الصحف" و"رئيس التحرير" ليصبح من أبرز وأهم ورواد البرامج الجادة، وترصد "البوابة نيوز" أهم المحطات فى حياته. 
ولد "قنديل" عام 1936 المنوفية عاش في أسرة مع 5 أشقاء، حيث حقّق تفوقًا وجذوره من محافظة الشرقية وجده كان عمدة المحمودية في الأربعينيات. 
هو شقيق المحامي الشهير عاصم قنديل الذي تولى عدة قضايا بارزة لنجوم الفن.
في الأصل كان طالبا بكلية الطب وتركها من أجل العمل في الصحافة من خلال مجلة آخر ساعة. 
بدأ العمل الصحفي وهو طالب في الجامعة، ليتقلّد منصب مدير تحرير مجلة الجامعة، قبل أن ينضم إلى مجلة "آخر ساعة" بناء على نصيحة من الكاتب الصحفي الكبير مصطفى أمين، الذي أعجب بكتاباته. 
بدأ مسيرته الصحفية براتب شهري 15 جنيها عام 1951، مقابل نشر رسائل القراء، ليترك آخر ساعة للعمل في "مجلة التحرير"، ثم قرر ترك دراسة الطب ليدرس في قسم الصحافة في كلية الآداب.
بعد الشهرة الواسعة التي حظي بها من العمل الصحفي بدأ مسيرة العمل الإعلامي ليقدم مجموعة من البرامج ذات الطابع السياسي منها "أقوال الصحف" و"قلم رصاص" الذي قدّمه على فضائيتي "دبي الإماراتية" و"الليبية الفضائية"، إلى جانب برنامج "رئيس التحرير" على التليفزيون المصري وفضائية "دريم".
تزوج مرتين وفي عام 1995، أعلن قنديل زواجه من الفنانة نجلاء فتحي، لتكون الزيجة الثالثة حيث كشف في مذكراته أنها هي من فاجأته بطلب الزواج منه على غير العادات والتقاليد المتعارف عليها في مصر والبلاد العربية، مؤكدًا أنه تقابل معها للمرة الأولى أثناء إجراء حوار صحفى معها، لتبدأ حالة من الإعجاب المتبادل انتهت بالزواج.
واعترف قنديل في كتابه الأخير "عشت مرتين" الذي أصدره في 2014 أنه لم يعط زوجته الممثلة نجلاء فتحي حقها ولم يكشف عن الدور الكبير الذي صنعته في حياته وفي نجاحاته منذ زواجه منها، وأشار إلى أنه سيحاول أن ينصفها في كتاب جديد.