"الشرقية الآن" تكشف خفايا واسرار ممتلكات وأموال مدير مشتريات مجلس الدولة المتهم بالرشوة

الخميس 29 ديسمبر 2016 10:40:00 صباحاً

أميـرة فـوزي

 

المتهم يمتلك 11 فيلا وشقق فاخرة  و8 سيارات هامر .. والتحقيقات تكشف تورط رجال أعمال وقضاة ونواب بالقضية

 

 

 

تكشف "الشرقية الآن" خفايا واسرار أموال وممتلكات المتهم جمال اللبان، مدير عام التوريدات ومشتريات مجلس الدولة.

 

كشف مصدر رفيع المستوي أن جمال اللبان المتهم بالرشوة حاصل على دبلوم تجارة، وتم تعينة عام 1994، ثم تقدم بعدها للدراسة فى التعليم المفتوح بكلية التجارة جامعة القاهرة، وسوى مؤهله، وتدرج فى المناصب حتى وصل إلى منصب مدير عام التوريدات ومشتريات مجلس الدولة سنة 2012.

 

 

وأكد المصدر، أن ممتلكات المتهم جمال اللبان، تمثلت فى 11 فيلا وشقق فاخرة فى "الجيزة، والإسكندرية ومارينا والعين السخنة والغردقة" و 8 سيارات فارهة، منهم سيارتين هامر مقيدتين باسمه فى إدارة المرور.

 

 

وأوضح ، أن بداية كشف المتهم كانت من خلال إحدى شركات القطاع الخاص التى قامت بالتقدم للحصول على مناقصات قسم المشتريات والتوريدات بمجلس الدولة، وعلمت إدارة الشركة أن المتهم جمال اللبان هو من ينهي هذة التعاقدات، فسارعوا للاجتماع معه للتأكد والتعرف علي ما يثار حوله، وكانت المفاجأة بـأن المتهم "اللبان" يطالب منهم  مبالغ مالية ضخمة تقدر بنسبة من تعاملات الشركة الجديدة مع إدارة المشتريات بمجلس الدولة، وهو ما دفع مسئولي الشركة لتقديم بلاغ ضده بهيئة الرقابة الإدارية.

 

 

 

وأستكمل المصدر، أن هيئة الرقابة الإدارية تعاملت سريعاً مع البلاغ بعد التأكد من صحته واتفقت مع مسئولي الشركة على تسجيل جميع اللقاءات مع المتهم بالصوت والصورة، من خلال نظام المراقبة الحديث "أشلون"، الذي يستطيع تسجيل بصمة الصوت والصورة مع تحديد المكان والتوقيت، وبالفعل تم التسجيل له وطلب "اللبان" أموالاً ضخمة نظير إتمام تعاقدات الشركة وترسية عطاءات لعدد من الشركات لتوريد مستلزمات مجلس الدولة، بالإضافة إلى طلب مبالغ مالية كبيرة مقابل بيع مُخلفات المجلس .

 

 

 

وعلي الفور قامت هيئة الرقابة الإدارية بتشكيل مأمورية ضخمة من الضباط ، واتجهت إلى منزل المتهم فى الساعة الواحدة صباحا، واكتشفت غرفة بها خزنة كبيرة الحجم بعرِض متر وطول مترين وتحتوى على شُنط بها مبالغ بجميع العملات، إضافة إلى عقود سيارات ومشغولات وسبائك ذهبية، تم تصوير كل هذه الوقائع فيديو، واعترف المتهم بجميع تفاصيل الواقعة، وأقتيد إلى المقر الرئيسى لهيئة الرقابة الإدارية، وكشف عن كل ما ارتكبه واعترف قائلاًً: "مش هروح فيها لواحدى"، وأبلغ على 3 من شركائه، اثنين موظفين من داخل مجلس الدولة وآخر من خارجه منهم سيدة .

 

 

 

وأضاف المصدر، توجهت مأمورية فى تمام الساعة الخامسة صباحاً لضبط شُركائه الثلاثة، وقال اللبان إن الأموال المضبوطة فى منزله تعود لكونه كان يمتلك وأشقاؤه شركة صرافة وأغلقت عام 2003، وكان كتاجر عملة من المنزل، وأمرت جهات التحقيق بالهيئة بتحويل القضية لنيابة أمن الدولة العليا، وعرض المتهمون على المستشار خالد ضياء الدين المحامى العام الأول لنيابة أمن الدولة العليا، وتم الكشف عن شركاء جدد منهم رجال أعمال وقضاة ونواب فى البرلمان، وتم التحفظ على ما يقرب من 150 مليون جنيه، لن يتم مصادرتها إلا بعد صدور حكم فى القضية.

 

 

وفي النهاية قال المصدر، أنه بتتبع ملف جمال اللبان تم العثور علي عدد 145 شكوى مقدمة ضده من قضاة وموظفين وشركات فى جميع الأجهزة الرقابية، وأمرت النيابة بحبسه 4 أيام على ذمة القضية، ووجهت للمتهم جمال اللبان  اتهامات وهى الرشوة، استغلال النفوذ، الكسب غير المشروع، تجارة العملة، والجمِع بين وظيفتين.

 

 

صور اخرى