«رأفت الهجان» أو«جاك بيتون» عميل المخابرات المصرية الذي نقل إسرائيل لمصر

الثلاثاء 04 أكتوبر 2016 11:30:00 مساءً

وليد جاد

في ذكري أكتوبر المجيد نروي لمتابعينا الكرام القصة الحقيقية لـ«رأفت الهجان» كما أشتهر بالمسلسل الذي قدمة الفنان محمود عبد العزيز .

 

اسمه الحقيقي رفعت علي سليمان الجمال وأسمه في إسرائيل جاك بيتون ولد في دمياط 1 يوليو عام 1927م  

 

لأب يعمل تاجر للفحم وأم ربة منزل وكانت أسرة مرموقة وله شقيقين هما لبيب ونزيهه وله أخ غير شقيق يدعي سامي .

 

انتقلت أسرته للقاهرة بعد وفاة والدة ودخل مدرسة التجارة وأتقن اللغتين الإنجليزية والفرنسية وتخرج عام 1946م وتنقل بين العديد من الوظائف في مصر منها كومبارس بالسينيما وسافر للعمل بعدة دول ثم عاد لمصر في عام 1956م.

 

تم تجنيدة من المخابرات المصرية بعد ما تم وضعه تحت اختبارات دقيقة لإثبات ولائه للوطن ونجح  نجاح باهر.

 

 

سافر لإسرائيل عام1957م بعد تدريبة و اسس شركة سياحية أسمها (سي تورز) وكان ذو مكانه عاليه في تل أبيب وأمد مصر بمعلومات قيمة لا تقدر بثمن مثل موعد حرب يونيو 1967م وكذلك جميع أسلحتها والكثير من المعلومات الإقتصادية والسياسية والعسكرية .

 

وقبل حرب أكتوبر 1973 أمد مصر بمعلومات خطيرة عن خط برليف و تسليح الجيش الإسرائيلي ولم يستطيع أحد أكتشاف أمرة إلا بعد أن أعلنت مصر أنه كان يعمل لصالحها.

 

وعاد إلي مصر عام 1977م وتوفي بها في 30يونيو 1982م

 

إلا أن الإسرئيليون أشاعوا انهم أكتشفوا أمره وكان عميل مزدوج وأن جهاز الموساد جنده لحسابهم علي عكس الواقع حيث أنهم خدعوا أكبر خدعه ولم يكتشفوا ذلك إلا بعد أعلان المخابرات عن عميلهم فأرادوا حفظ ماء وجههم بالإشاعات